قم للمعلم

قياسي

الى جميع من يستهترون بعجلة الانتاج ومن لا يقيمون لها وزنا ,الى كل من لا يرى ان هذه التجمعات والاضرابات لاتضر بالاقتصاد القومى ,اسألهم سؤالا واحدا ؟

كيف يكون اقتصاد بلد سليما ومعافى ومن يعملون فيه لا يؤدون واجبهم؟

هل ياتى ربح بدون عمل ؟

كيف يتوقعون الاستجابة لمطالبهم سواء كانو معلمين او عمال او اطباء والاقتصاد فى انهيار والبورصة فى خسارة مستمر والبلد كما نعلم جميعا كانت فى ايدى مجموعة من اللصوص والمحتالين الذين نهبوها ونهبو خزائنها ؟

الى كل من يضربون عن العمل فى جميع مجالات الحياة فى مصر , المعلمين والاطباء والعمال .كيف تتوقعون جنى ثمار  ثورة لم تكتمل بعد ولم يبدأ فيها بناء ما هدمه النظام السابق حتى الآن؟

انا اعلم جيدا ان حقوقهم مهدورة كما هدرت جميع حقوق الشعب المصرى على مدار اكثر من ثلاثون عامل ولكن لابد لكنى نقفطف الثمرة ان ننتظر ونصبر حتى تنضج لكى تكون ثمرة جيدة فلا تؤكل السمكة قبل طهيها جيدا والصبر عليها .

يا ايها المعلمون يا قدوتنا ويا مثلنا الاعلى فى الحياة ,انتم من تخرجون اجيالا من العلماء والاطباء والمهندسين وكما قال الشاعر فى المعلم :

قم للمعلم وفه التبجيلا

كاد المعلم ان يكون رسولا

فمهنة التعليم ليست كاى مهنة اخرى فهى من اسمى وارقى المهن فى الوجود ,ونحن نتعلم منكم وطنيتنا وانتمائنا وخوفنا على هذه البلد ,فكيف وانتم القدوة تقومون بمثل هذه الاضرابات التى ليس من شأنها الا المساعدة فى انهيار اكبر فى سد الاقتصاد القومى وانهيار ثقة الطلاب فى قدوتهم ومعلميهم ,ولن يستطيع احد الاستجابة الى مطالبكم فى الوقت الحالى .

وما أعرفه عن المعلم اغلذى ينتمى الى التعليم انه لا يتخلى ابدا عن رسالته الاساسية مهما كانت الظروف وسؤالى الى المعلمين .

هل كما تضربون عن اداء واجبكم فى المدارس تضربون ايضا عن الدروس الخصوصية ؟

بالطبع لا فالطالب الذى يعطيك نقودا هو من تهتم به اما الذى فى المدرسة ومن الممكن انه ليس باستطاعته دفع ثمن الدروس الخصوصية لا قيمة له عندكم اعذرونى ولكن مثل هذا الشخص لا يرقى الى مهنة التعليم ولا استطيع ان اطلق عليه لقب معلم ومربى اجيال .

وانا من هنا اطلق يدى وقلبى ليؤدون تحية اجلال واكبار الى معلمون قريتى البسيطة التى تقع فى صعيد مصر وبعض المعلمين الاخرين من اماكن اخرى الذين هم بحق معلمين  ولم اشك فيهم لحظة واحدة انهم يتخلو عن اداء رسالتهم واعطونى يقينا على يقينى انهم بانهم بالفعل قدوتى ومثلى الاعلى وينطبق عليهم قول الشاعر فى البيت السابق كما تم ذكره فهم وكما يجب ان يكون كل من يمتهن التعليم رفضوا التخلى عن رسالتهم العظيمة من اجل بعض المطالب التى سوف تتحقق  ولكن لابد من الصبر عليها ,والتى لا اقلل من اهميتها ابدا ,ولكن اعتراضى يكمن على وقتها واسلوبها فاسلوب المعلمين لابد ان يكون مختلفا لان تصرف المعلم لا يؤثر فيه وحده وانما يؤثر فى اجيال باكملها الذين هم لبنة البناء فى هذا البلد .

المعلمين الذين باضرابهم هذا يعلمون اجيالا ليس المطالبة بحقوقهم ولكن  يعلموهم ان السبيل الى تحقيق المطالب ياتى بالاضراب وعدم تادية الواجب المكلف به فهو باضرابه لا يؤذى الحكومة او يضغط عليها فحسب وانما يؤذى طلاب بلد باكملها .

التعليم اسمى من ان يتم الاضراب عنها مقابل بعض المطالب واتمنى من المعلمين ان يعودو الى اتمام رسالتهم وواجبهم التعليمى وفى النهاية احترامى وتقديرى الكامل للمعلمين وجميع فئات الشعب المصرى

 

عاصم عرابى

26-11-2011

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s