لمصلحة من اشاعة الفوضى والبلطجة؟

قياسي

أصبح المسلسل اليومى فى مصر حاليا وفى كل الأسواق ومجانا مسلسل الاشتباكات المسلسل الدموى تارة يعرض فى ميدان التحرير وتارة فى مقر الداخلية وتارات فى المساجد والكنائس حتى بيوت العبادة اصبح مقرا لعرض هذا المسلسل الدموى الذى ينزف منه دم شبابنا الذين تذهب ارواحهم ودمائهم سدى نتيجة للتضليل والفتنة الذى يقوم بهما فلول النظام ويقومون بها الذين لا يريدون للثورة ان تكلل بالنجاح إن هذه المشاهد تعتصر قلبى من الالم حيث تذهب فيها ارواح شبابنا البرئ الذى ليس له ذنب فى كل ذلك كل ذنبه انه يريد ان يعيش عيشة كريمة وان يعيش فى بلد حرة ديمموقراطية ولكنه اصبح الان فريسة وصيداً سهلاً بالنسبة للمضللين واصحاب المصالح فى فرض نفوذ الفوضى والاشتباكات وسياسة العنف فى الشارع المصرى

ولابد ان نسال أنفسنا سؤالاً من بالتحديد من له مصلحة فى اشاعة الفوضى والبلطجة والعنف فى الشارع المصرى توجد اجابات عديدة لهذا السؤال كفلول النظام مثلا خاصة بعد قانون حل المجالس المحلية لانها جزء من النظام البائد وكان قرارا صائباً ولو انه جاء متاخراً قليلاً لأنها كانت مثل السرطان الذى استشرى فى جميع انحاء البدن المصرى وكان لابد من اجتثاث هذا السرطان من جذوره وذلك طبعا أغضبهم بشدة فقرروا ان يحتفلوا بهذا القرار بطريقتهم الخاصة الطريقة الدموية التى لا تعرف معنى للرحمة او الانسانية وقرروا ان ينشروا الفوضى والعنف بانشاء طبعا بعض الصفحات على الفيس بوك بعد ان عرفوا اهميته بالنسبة للشباب الداعية للخروج والتجمهر بسبب وبدون سبب وبالاشتباك مع الشرطة ومع الاهالى لكى يسود العنف ويصبح من سمات الشارع المصرى فى الايام الحالية فهؤلاء لايعرفون ارواح الشباب التى تضيع لا يعرفون الا شيئا واحدا المصلحة .. ثم المصلحة … ثم الصلحة لاشئ غير ذلك وتوجد ايضا جهات اخرى لها مصلحة فى ذلك وهى الجهات التى تريد تدخلا خارجيا فى مصر من امريكا وتدخل ما يسمى بقوات حفظ السلام او قوات الدمار الشامل كما احب ان اسميها ومن لديهم أجندات خارجية لذلك لابد من الشعب المصرى ومن الشباب ان يتيقظوا لمثل هذه المؤامرات والألعاب الدنيئة التى تحاك على شعبنا وعلى ثورتنا العظيمة فلابد أن نتكاتف ونقف يدا واحدة وان نحلل الاراء قبل أن تأخذنا الحماسة ونلهث ورائها كالقطيع ولابد ان يكون لدينا الوعى الكافى بمصلحة مصرنا الغالية وأن نهدأ لنبدا فى بناء الكيان المصر العظيم ونبدأ فى انشاء نظام لمصرنا الجديدة

 

بقلم /عاصم عرابى

http://asemorabi.blogspot.com/2011/06/blog-post_28.html

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=447082&SecID=190&IssueID=168

29-5-2011

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s