اعادة انتاج الفساد

قياسي

اعادة انتاج النظام الفاسد واعادة انتاج الديكتاتور ….هذه هى المهمة الاساسية التى وضع المجلس العسكرى ونصب خلفا للمخلوع من اجلها فكانت ومن بعد الثورة وبعد استلامه مقاليد الحكم مهمته الاساسية وهدفه المنشود هو اعادة انتاج هذا النظام المباركى الفاسد حيث انهم يعرفون جيدا انه لا مجال لعودة النظام المباركى القديم لذلك ولانهم لم ولن يعرفوا كيفية التكيف مع الحرية والديموقراطية ولن يجدوا مصالحهم فى عصر حر بدا المجلس العسكرى من بدايتة فى المحاولى لصنع نظام مباركى جديد ولكنه لم يتم مهمته حتى الان .

 

فقد قام المجلس منذ بداية الثورة بخطوات محددة يخيل اليه انها ستصنع الديكتاتور وستصنع النظام الفاسد والمجلس العسكرى عرف جيدا كيف يتعاملم ع الثورة بطريقته الخاصة فهو يعرف انه اذا اعلن عدائه للثورة فسوف يسقط من بدايته ولكنه سلك سبيلا اخر فسلك طريق الحيادية حيث وقف ايام الثورة محايدا ليس مع النظام وليس مع الثورة ولكنه لم يقتل احدا حتى يحبه الشعب ويثقوا فيه وفعلا خرجت الناس بشعارات الشعب والجيش يد واحدة وغيرها من الشعارات ثم بعد ذلك يحاول ان  ياخذ وقتا اكثر من اللازم فى اى قضية لتمييعها ولكى يفقد الناس الامل فى حلها ثم يبدأ فى اختراع المشكلات وصنع الازمات الذى يتمتع النظام القديم بخبرة كبيرة في هذا المجال فبدا بصنع ازمات البنزين وازمات الغاز والانفلات الامنى ومحاكماتهم او مسرحياتهم الهابطةالذين يعرضونها علينا واثارة الاختلاف والفتن والتخبط بين الثوار وبين عامة الشعب من اسلاميين وليبراليين ومختلف الاحزاب ويجعلون الناس لا تعرف الى اين ذاهبه ولا تعرف من يردي صالح الوطن ومن لا يريد  حتى تموت فى الناس روح الثورة وتنطفئ شمعتها  ويبدا الياس يدب فى النفوس ويتمنون العودة الى النظام المباركى ويجعلون الفوضى تعم البلاد حينها يستطيعون المجئ بمن يشاءو ويستطيعون اعادة انتاج هذا النظام الفاسد القديم الذى خلعه ودمره الشعب بارادته الحرة وبدماء ابناءه الذين ضحوا بارواحهم من اجل الحرية والعدالة  ومن اجل حياة كريمة لنا فهل سنضحى ونسامح فى دماء هؤلاء وندع المجلس ينجخ فى اعادة انتاج هذا النظام الفاسد الذى لم نتخلص منه نهائيا حتى الان هل سندعهم يحكموننا مرة اخرى بقبضة من حديد ونار هل سندعهم مرة اخرى يسيطرون على اراءنا ويكتمون افواهنا هل سندعهم  لابد ان نقف جميعا فى وجه العسكر وان ندعم مجلس الشعب الذى يمثل الشعب المصرى ككل  والذى يريد العسكرى حله للوصول الى الفوضى التى تجعلهم يستطيعون تنصيب من يشاءوا للرئاسة وتمكنهم من النجاح فى تحقيق هدفهم وهو اعادة انتاج او تصتيع النظام القديم  هذا هو قرار الشعب المصرى فاما ان يضحى بثورته ويدع الفوضى تحدث ويعود الى اسوأ مما كان او يقف فى وجه الظلم مرة اخرى حتى يستطيع العبور الى بر الامان بسلام هذا ما ستثبته الايام القادمة من الان وحتى انتخاب الرئيس 

بقلم: عاصم عرابى

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s