عاصم عرابى | الحل فى حزمة الحطب

رسنا قديما قصة الرجل الذى  أراد ان يجعل اولاده يعلم ابنه العبرة فى الاتحاد افأتى له بحطبة صغيرة فقال له اكسرها فحطمها ابنه ثم أتى له باثنتين فحطمهما ولكن احتاجو الى قوة أكبر ثم أتى له بحزمة كبيرة وقال له اكسرها فلم يستطيع لان القوة المتجمعة والمتحدة من الصعب تحطيمها من قبل أى قوة أخرى .وقد لعب المجلس العسكر كما يلعب او يخطط أى ظالم تجاه الشعب لعب بقانون الظالمين لعب بقانون فرق تسد فعندما كان ميدان التحرير لم يكن هناك ليبراالى أو اخوانى لم يكن هناك سلفى او اشتراكى  كان الوحيد المتواجد داخل الميدان هو المصرى الثائر على الظلم والطغيان المصرى الذى رفض الاستبداد المصرى الذى مات فى سبيل حريته المصرى الذى استشهد لانه يطالب بالثلاقة عيش حرية عدالة اجتماعية.

والمجلس العسكرى لم يعجبه هذا الصف الواحد ولم يكن يستطيع ان يقف فى وجهه لذلك لم يقف فى صف النام فى هذا الوقت واظهر للشعب أنه هو الذى حمى الثورة كخدعة تكتيكية حتى يستطيع السيطرة على الوضع  اما بعد ذلك استخدم خدع عديدة من 25 يناير 2011 حتى الان حتى يجعل من الصف الواحد فرقا عديدة حتى يجعل من الثوار فرقا تحارب بعضها الاخر حتى يجعل هناك فرقا تخون بعضها الاخر ويلقون الاتهامات على بعضهم البعض فالمجلس العسكرى كانت خطته ان يفك حزمة الحطب حتى يكسرها بكل سهولة ولا تستعصى عليه فهو يريد يكسر حزمة الحطب واحدة تلو الاخرى وبعدها يكون الطريق امامه مفتوح لاعادة انتاج النظام السابق .فالحل الوحيد أمامنا فى الوقت الحالى حتى نستعيد ثورتنا هى ان نعود الى الصف مرة اخرى داخل الميدان ان نكون حزمة واحدة يستعصى على المجلس العسكرى او غيره كسرها او تحطيمها لابد ان نأخذ من قصة حزمة الحطب العبرة فهى حتى ولو كانت قصة قصيرة جدا وبسيطة ولكنها تحمل معانى كبيرة تحمل معنى نستطيع بها النجاح بثورتنا وبمصرنا والنهوض بها مرة أخرى كفريق واحد وفى النهاية لابد ان نردد كلنا فى نفس واحد وفى صوت واحد .يسقط يسقط حكم العسكر يسقط يسقط حكم العسكر  

 

بقلم:عاصم عرابى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s