حمدين صباحى اتنين منعرفهمش

قياسي

حمدين صباحى الرجل الذى كان مرشحا لرئاسة الجمهورية وكانت حملته وما زالت تطلق عليه لقب زعيم الثورة وكان شعارهم دائما واحد مننا .

ولكن السؤال الذى أطرحه هل حمدين واحد مننا او اتنين منعرفهمش هذا هو ما سوف اثبته الان فقد ثبت وبالدليل القاطع ان حمدين صباحى قد خدع الناس وهو للأسف اتنين مختلفين عن بعض تماما بس من  غير تهور وقبل ان تهاجمونى اسمعونى . فحمدين عبارة عن حمدى وحمدى اخر تماما

حمدى الاول كان يحب الاخوان حبا شديدا لدرجة انه تحالف معهم وهم من دعموه فى انتخابات 2005 وكان شباب الاخوان هم من يعلقون له الدعايا وهم من قاموا بحمايته من عمليات التزوير وكانوا من اقرب الناس اليه وامتدت علاقته بهم وتحالفهم حتى انتخابات برلمان ما بعد الثورة حيث قام حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الاخوان المسلمين بضم اعضاء حزب الكرامة التابع له حمدين  على القوائم الخاصة به حتى نهاية الانتخابات

اما حمدى الاخر فهو الكاره للاخوان والمهاجم لهم وللاسلاميين دائما فهو الذى يخاطب فى مؤتمراته ولقاءاته دائما ويقوم بدور الناصح للشعب المصرى بعدم اختيار اى مرشح صاحب خلفية اسلامية وبالطبع الخلفية الاخوانية هى اسلامية ويقول ان الاخوان المسلمون هو كابوس الدولة الدينية رغم ان الاخوان لامسلمون لم يقل اى منهم او نادى بدولة الدينية وهى التى تؤمن بولاية الفقيه والذى يتحدث باسم الله فى الارض ولم يقل اى من الاسلاميين او نادى بشئ من هذه الدولة ولكننى اتعجب فكيف حمدين صباحى صاحب الخلفية الناصرية وكلنا نعرف ان جمال عبدالناصر هو المؤسس الاول للدولة العسكرية والتى ذقنة من وراءها ويلات الويلات يقول على الاخوان المسلمون مثل هذا الكلام فخلفيته الناصرية تمنعه اصلا من الحديث باسم الدولة المدنية التى لم تكن موجودة منذ العهد الناصرى الذى يحبه ويفتخر به ذائما .اذا فان كان الاخوان المسلمون هم كابوس فهو من يمثل الكابوس الاكبر الذى عشناه ودفعنا ثمنه مرارا وتكرارا وهو كابوس الدولة العسكرية التى قامت ضده الثورة ومن يقول ان حمدين ليس بعسكرى حتى يمثل الدولة العسكرية فهو بالفعل ليس عسكر ولكنه يخطو خطوات مؤسس العسكرية والزعيم الاوحد فى مصر وبذلك فقد اثبتنا ان حمدين صباحى ليس واحدا مننا انما هم اتنين مختلفين عن بعض تماما فمن يدافع عن حمدين صباحى ومن يهاجم تغيير المواقف من الاخوان المسلمين فلينتقدوا زعيمهم اولا وليثبتوا انه لا يعانى من انفصاما فى الشخصية السياسية ومن ازدواج المعايير والاراء

بقلم : عاصم عرابى

5 رأي حول “حمدين صباحى اتنين منعرفهمش

  1. اسيل عامر

    مقالة رائعة كالعادة ويوم بعد يوم تسقط الاقنعة عن الوجوه اصبحت
    السياسه ف مصــر بقت عامله زي المسلسلات التركي “الكل بيعيط و اصبحت في اي حاجة بتحصل جديدة ادور على كلام ابو اسماعيل عنها قبل كده وفي الغالب بلاقي 😀 .. اتفقت معه او خالفته يجب ان نعترف ان ابو اسماعيل افضل من فهم فكر العسكر وحلل تركيبتهم النفسية والسياسية
    ولكن ما بثير اهتمامنا الان هو
    1- هل نحن فعلا شعبا لا يستحق الحرية .. وأصبحنا نؤيد أفرادا من نفس النظام السابق لآننا شعبا نعشق ونستحق النظام السابق ؟
    2- أم أننا شعبا جاهلا لايعلم عن دينه أى شىء – غير شعارات المتآدينين تجار الدين – فنجرى خلف الأخوانجية ؟
    3- أم فعلا نحن شعبا قد أنقسم .. بل تم تقطيعة لدويلات .. وأصبحنا على مشارف حرب أهلية ودمار شامل ؟
    اللهم ولى من يصلح لمصرنا الحبيبة

  2. عمك يلااااااااا

    حمدين صباحي ده راجل بتاع سندوتشات ماله ومال الانتخابات …..والله هو خد الاصوات دي من خلال لبسه لعبائة عبد الناصر ورسم ع الناس انه امل وحلم الثوره وهجص شويه .باختصار كان كذبه

  3. احمد العفيفى

    حمدين صباحى كان يستغل عواطف الناس ليصل لى مايريد لكن عندما لم يصل الى غايته انقلب 180درجه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s