فلنسلك طريقاً آخر..!!

  • 18_11_2013_1109081010_11087
  •  

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    بقلم : عاصم عرابى

    “الحكمة تقول اذا عرفت الى اى اتجاه يقودك عدوك فلتسلك اتجاها اخر, فعدوك بالطبع لا يريد لك الخير, حتى يجعلك تسلك الاتجاه الذى تكمن فيه نجاتك وبل يقودك الى الاتجاه الذى يكمن فيه هلاكك .

    وتقول ايضا ان قمة الغباء ان تستهين بقوة خصمك او بذكائه وونحن هنا نكون اغبياء اذا افترضنا ان قادة الانقلاب ومدبريه من المجلس العسكرى والمخابرات الحربية والقوى الامنية ,تتعامل بغباء مع الوضع فى الشارع ,فهذه السلطات لديها اجهزة خاصة تعرف جيدا كيف تتعامل مع الشارع ,وتقيس نبضه واتجاهه.

    واذا نظرنا للخطوات التى قام بها الانقلاب من يوم 30 يونيو المشئون وحتى الان ,سنعرف الى اى طريق يقودنا العسكر, هل يريدون السيطرة على الحكم فقط, ام انهم يريدون شيئا اخر, يصب فى مصلحتهم او مصلحة من يساندهم ويدعمهم او … هلاك معارضيهم .

    كل ما فعلته سلطة الانقلاب من مجازر ومذابح ,وتعذيب وضرب ,وانتهاكات لحقوق الانسان فى حق الثوار السلميون, واعتقال للنساء والقصر بتهم خيالية ,مثل الارهاب وحمل السلاح وغيره, وطفلة تعتقل بسبب علامة رابعة على كراسة المدرسة, وبنات قصر يتم اعتقالهم والتنكيل بهم ,واعلام المراحيض الذى يبث سمومه ليلا نهارا فى عقول الناس ولا تسمع الا نبرة واحدة ضد المتظاهرين ,ارهابيين مخربين يجوز قتلهم , وطوبى لمن قتلهم وقتلوه ,كما قال مفتى السلطان.

    كل هذا يدل على شئ واحد, ان العسكر الانقلابيون يريدوننا ان نسير فى طريق الدم ,الذى رسموه وما زالوا يرسموه لنا بجثث الضحايا . فعندما تكون فى مسيرة وبجوارك من يقرأ القرآن, او من ينادى سلمية ,او من يهتف بسقوط العسكر, فتصيبه طلقة فى راسه ,او قنبلة حارقة تحوله اشلاء ممزقة ,ألن تتحول الى ارهابى؟

    عندما يتم اقتحام منزلك فجأة فى منتصف الليل, ويقلب البيت رأسا على عقب ,والمفاجأة انهم لم يأتوا لاعتقال ابيك او أخيك او حتى اعتقالك انت ,ولكنهم أتوا لاعتقال اختك الصغيرة التى لم تتجاوز السن القانونى بعد بتهمة الارهاب ,ألن تتحول الى ارهابى ؟

    عندما تكون شخص فقير, غير مسيس ,وليس لك امنيات فى هذا العالم غير قوت يومك وعلاج ابنتك ,التى ربما تموت اذا لم تتلقى العلاج الذى تشرف عليه الجمعية الخيرية ,ويتم تجميد اموال هذه الجمعيات بحجة انها تمول الارهاب, وينقطع العلاج عن ابنتك الوحيدة ,وتوشك على الموت, عندما يحدث هذا ألن تتحول الى ارهابى؟

    وهذا ما يريده الانقلابيون ,رسموا لك الطريق وفرشوه بالدم ,حتى تعبر انت منه, كما عبرت القوى الاسلامية فى الجزائر, ولنا فيها عبرة, وكما قص علينا حبيب سويدية فى كتابه الحرب القذرة ,كيف كانت المخابرات تقوم بكل الافعال الوحشية والدموية ,لتنسبها للاسلاميين ,وبالفعل حمل الجميع السلاح وكونوا ميليشيات عسكرية ,مقابل ميليشيات اخرى يحركها الجيش “المواطنين الشرفاء اللى عندنا ” وها هو الوضع فى الجزائر الآن حبيب سويدية هارب ولا يستطيع العودة الى بلاده ,والانقلابيون ما زالوا يسيطرون على سدة الحكم فى الجزائر .

    واذا اعتبرنا ان ما يفعله العسكر من مجازر هو محض غباء ,سنكون نحن الاولى بصفة الغباء ,فكما قلنا قمة الغباء ان تستهتر بعدوك ,وتعتبره غبيا ,خصوصا اذا كنت تواجه العديد من الاجهزة الداخلية والخارجية ايضا ً, واذا كان الخصم يريدنا ان نسلك طريق الدم فلنسلك نحن طريقا آخر ,طريقنا منذ البداية … سلمية … سلمية سلمية لابد ان تظل قائمة فى مظاهراتنا ومسيراتنا ولا نقتلها بايدينا ,دافع عن نفسك ولكن فى حدود السلمية ايضا

    .. السلمية لن تموت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s